خبير في الذكاء الاصطناعي يتوقع نهاية المدارس التقليدية وإلغاء توظيف المعلمين

20 يوليو 2023 34 0

قال البروفيسور ستيوارت راسل أحد خبراء التكنولوجيا البارزين، إن الذكاء الاصطناعي قد يؤدي إلى نهاية الفصول الدراسية التقليدية في المداس، ويتسبب في “توظيف عدد أقل من المعلمين وربما لا أحد”.

وأضاف البروفيسور في جامعة كاليفورنيا أن “المعلمين الخصوصيين الجدد” على غرار “تشات جي بي تي” لديهم القدرة على إثراء التعليم بشكل كبير والوصول إلى العالمية من خلال تقديم دروس خاصة لكل منزل فيه هاتف ذكي.

وقال إن التكنولوجيا يمكن أن تقدم بشكل عملي “معظم المواد حتى نهاية المدرسة الثانوية”.

وأوضح راسل في محاضرة له، يوم الجمعة، في القمة العالمية لمنظمة الأمم المتحدة حول “الذكاء الاصطناعي من أجل الصالح العام” في جنيف أن “التعليم هو أكبر فائدة يمكننا البحث عنها في السنوات القليلة المقبلة”.

وأضاف “بحلول نهاية هذا العقد، يمكن تقديم جودة عالية جدًا من التعليم لكل طفل في العالم، ومن المحتمل جدًا أن يتحقق ذلك عبر أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي”.

ومع ذلك، حذّر البروفيسور ستيوارت راسل من أن نشر التكنولوجيا القوية في قطاع التعليم ينطوي أيضًا على مخاطر، بما في ذلك أدوات التلقين.


واستشهد راسل بأدلة من الدراسات التي أكدت أن التدريس الفردي عبر أدوات الذكاء الاصطناعي، يمكن أن يكون مرتين إلى ثلاث مرات أكثر فعالية من الدروس التقليدية في المدارس، مما يسمح للأطفال بالحصول على دعم معرفي وقيادة عملية.

وتقوم منصة “أوبن إي آي” بدعم التطبيقات التعليمية، حيث أعلنت في مارس/آذار الماضي عن شراكة مع “أكاديمية خان” غير الربحية، لتجربة التعليم الافتراضي المدعوم من قبل تطبيق “تشات جي بي تي”.

وقال راسل إن هذا الاختيار قد يثير “مخاوف معقولة” بين المعلمين ونقابات التدريس من أن “عددًا قليلًا من المعلمين الذين سيتم توظيفهم، وربما لن يتم توظيف أي منهم لعدم الحاجة لهم”.

وتوقع أن المشاركة البشرية ستظل ضرورية، لكنها يمكن أن تختلف اختلافًا جذريًا عن الدور التقليدي للمعلم، ومن المحتمل أن تتضمن مسؤوليات “مراقب المدرسة”، وتسهيل الأنشطة الجماعية الأكثر تعقيدًا وتقديم التربية المدنية والأخلاقية.

وأمضى راسل سنوات في تسليط الضوء على المخاطر اليومية التي يشكلها الذكاء الاصطناعي، وكان أحد الموقعين على خطاب مفتوح في شهر مارس/آذار الماضي، وقّعه إيلون ماسك وآخرون، يدعون فيه لوقف “سباق خارج عن السيطرة” لتطوير الذكاء الاصطناعي.