مهارات تعليمية

01 أكتوبر 2023 210 5.0

 

المهارة/الإستراتيجيّة

مكوّنات ومركّبات المهارة/الإستراتيجيّة

1

الاستنتاج: بلورة ادّعاءات تعتمد على العلاقات بين تفاصيل المعلومات.

 

 

-   استخلاص فكرة جديدة.

-   تكوين تبصّرات جديدة تعتمد على المعلومات.

-   تكوين تعميمات.

-   تطبيق مبادئ.

يبدأ تعليم هذه الإستراتيجيّة من استخراج المعلومة الصريحة في النصّ.

-   الاستنتاج بمساعدة استخدام المرادفات.

-   الاستنتاج بمساعدة علامات الترقيم.

-   الاستنتاج بمساعدة أسماء الإشارة.

-   الاستنتاج بالاعتماد على الروابط.

-   الاستنتاج بالاعتماد على التسلسل الزمنيّ.

-   الاستنتاج بالاعتماد على التسلسل المنطقيّ/ الأحداث.

-   استنتاج نوع النصّ بالاعتماد على المبنى.

-   استنتاج بالاعتماد على تحليل عناصر النصّ الأدبيّ أو الوظيفيّ.

-   استنتاج نوعيّة المفردات واللّغة بالاعتماد على نوع النصّ والجمهور المتلقّي.

-   استنتاج الأساليب البلاغيّة بالاعتماد على وظيفتهم/دورهم في النصّ.

2

مهارة كتابة إجابة صحيحة كاملة، شاملة، وافية.

 

و

 

 

 

 

 

 

إستراتيجيّة طرح الأسئلة وفرض الفرضيّات

-   قراءة المطلوب في السؤال، فهم معنى أداة الاستفهام.

-   وضع خطّ تحت الأمور المراد الإجابة عنها.

-   تعيين الإجابة بالاعتماد على استخراج معلومات صريحة من النصّ.

-   تعيين الإجابة بالاعتماد على استخراج معلومة غير مصرّح بها في النصّ.

-   تعيين الإجابة بالاستعانة بعلامات الترقيم، بالعوائد، بالضمائر المنفصلة، بأسماء الإشارة...

-   تعيين الإجابة بواسطة دمج معلومتين.

-   تعيين الإجابة بواسطة المقارنة...

-   كتابة إجابة صحيحة، كاملة شاملة ووافية.

-   عرض إجابات غير كاملة، وإجابات صحيحة وكاملة والمقارنة بينها

-   صياغة أسئلة تتناول ظواهر، أو قضايا أو معضلات تتطلّب استمراريّة الاستيضاح أو البحث.

-   البحث عن إجابة بشأن معلومات أو ظاهرة تستدعي الاستيضاح أو البحث.

-   -كشف التلاميذ لمواجهة قضايا لا توجد عنها إجابة واضحة وقاطعة.

-   - تخطيط استمراريّة سيرورة التعلّم أو البحث.

-   - تحديد نهج للبحث وللتعلّم بهدف الإجابة عن أسئلة.

-   - المساعدة في فهم عميق للمعلومات وسدّ الفجوات في المعلومات.

-   - فسح المجال لتقديم إجابات محتملة وتفسيرات ممكنة لنفس الظاهرة/ المسألة/ السؤال.

3

التصنيف هو تجميع أجزاء في مجموعات على أساس صفات مشتركة (فئات).

 

-   تنظيم معلومات.

-   نسبة معلومة جديدة إلى فئات معروفة.

-   إتاحة مجال لفهم أفضل لمركّبات المعلومات والفوارق بينها.

-   بناء قاعدة للتعميم وتكوين فئات جديدة.

-   تحديد أكثر أشكال التصنيف ملاءمة للهدف ولماهيّة المعلومات.

-   استعمال معايير للتصنيف.

-   تحديد خصائص مشتركة لتكوين مجموعات ولبناء معايير.

-   صياغة معايير وتصنيف معلومات بحسبها.

-   تصنيف أجزاء المعلومات من وجهات نظر مختلفة.

4

التلخيص

-   تلخيص فقرة

-   تلخيص يعتمد على استخراج الفكرة المركزيّة من كلّ فقرة.

-   تلخيص يعتمد على التمييز بين الواقعة والرأي.

-   تلخيص يعتمد على التسلسل المنطقيّ.

5

الدّمج: هو الجمع بين أفكار مركزيّة وتفاصيل معلومات مهمّة من مصدر معلومات واحد أو أكثر، لتكوين معرفة جديدة.

-   الجمع بين أفكار مركزيّة وتفاصيل معلومات مهمّة من مصدر معلومات واحد أو أكثر، لتكوين معرفة جديدة.

-   تكوين تعميمات تعتمد على الجمع بين تفاصيل المعلومات المختلفة.

-   تكوين علاقات مهمّة بين تفاصيل معلومات مختلفة.

-   دراسة ناقدة وتقييم معلومات من مصادر متنوّعة تمثّل وجهات نظر مختلفة.

-   إرهاف الوعي للفوارق بين مصادر المعلومات (نحو: النوع، وجهة النظر، الثقة إلخ)، ولتأثير طبيعة المصدر على المعلومات الموجودة فيه.

-   الربط بين معلومة واحدة والمصدر الذي وردت فيه (معرفة من قال ماذا؟).

-   تحديد روابط وعلاقات بين تفاصيل المعلومات الواردة في المصادر المختلفة (نحو علاقات تضادّ، ملاءمة، سبب ونتيجة، رأي وواقعة، أساسي وهامشي إلخ).

-   تحديد مميّزات مصدر المعلومات (نوع المصدر، المؤلّف، وجهة النظر، المصداقيّة، إلخ...)، وأخذها بالاعتبار في تقييم وتفسير المعلومات.

-   تحديد العلاقات بين عدّة مصادر للمعلومات. هل هي تدعم، تناقِض أو يكمّل بعضها البعض؟

-   تكوين تعميمات واستنتاجات من المعلومات، بواسطة تحديد العلاقات بين تفاصيل المعلومات ومصادرها.

-   التعرّف على مخطّطات يمكن أن تساعد في تنظيم ودمج المعلومات والاستعانة بها بشكل صريح (نحو: تنظيم زمني، حجاجي).

-   معرفة أيّ طريقة لتنظيم المعلومات نستعمل في السياق المطروح بحسب طابع المعلومات ونوع المهمّة.

6

المقارنة: تحديد أوجه الشّبه والاختلاف بين طرفين أو أكثر بناء على عدد من المعايير.

 

-      فهم هدف المقارنة، وكيف تخدم المقارنة الهدف.

-      التعرّف على مميّزات أطراف المقارنة، وتحديد أوجه التشابه أو أوجه الاختلاف بينها.

-      إيجاد معايير للمقارنة. واستخدام المعايير لإجراء المقارنة.

-      تنظيم المعلومات المراد مقارنتها وفقًا للمعايير المذكورة.

-      استخلاص النتائج والتوصّل إلى تعميمات. -ةإجراء قياس.

7

تحديد المركّبات والعلاقات: تحديد المركّبات والعلاقات في المعلومات وبين مصادر المعلومات المختلفة.

 

- تحليل طرائق تنظيم المعلومات ومبناها: المركبات والعلاقات بينها.

- بناء قاعدة لتفسير المعلومات وتقييمها.

- بناء قاعدة لاستخلاص النتائج من المعلومات وتقييمها.

- معرفة الأجزاء التي يتكوّن منها الكلّ: نصّ، فكرة، غرض إلخ...

_ تحديد المركّبات ومميّزاتها، مثل: العنوان، ادّعاء، مثال ، تعليل إلخ...

- تحديد كيفيّة اتّحاد الأجزاء معًا لتكوّن الكلّ.

_ تحديد علاقات بين أجزاء المعلومات وداخلها.

_ استخلاص المعنى من الكلّ، وفهم الفكرة المركزيّة.

- تحديد المركّبات مثل: كلمات مفتاحيّة، المغزى، الفكرة المركزيّة، الواقعة والرأي، المباني الداخليّة، مواقف صريحة، فرضيّات خفيّة.

-تحديد العلاقات مثل: رئيسيّ وهامشيّ، تضاد وتوافق، سبب ونتيجة، مستخرجات واستنتاجات، تراتب، تسلسل، ادعاء وتعليل، إكمال، تفصيل، تعميم.

8

كتابة الحجّة: تتضمّن الحجة إدّعاء أو أكثر وأدلّة وتعليلات تدعمها.

هدف الحجّة هو الإقناع بصحّة ادّعاء ما أو دحضه. تبرير الادّعاء أو دحضه يعتمد على "التعليل" ((claim المبني من معطيات ((data مثبتة.

التعبير عن رأي أو موقف معلّل يقوم على الأدلّة المثبتة.

- تبرير ادّعاءات بواسطة أدلّة و/أو شروح.

- تقييم الادّعاءات بشكل ناقد، بما في ذلك الادّعاءات المتناقضة.

- تنمية آداب النقاش المبنيّة على التعامل مع حجج الآخر.

تبرير المعرفة وتقييمها: الانتقال من التصوّر بأنّ المعرفة أمر مؤكّد ومطلق لا حاجة إلى تبريره، إلى الفهم بأنّ المعرفة متغيّرة، تتعلّق بوجهة النظر، ومؤقّتة تحتاج إلى تقييم وتبرير

صياغة ادّعاء.

_ صياغة تعليلات للادّعاء مع استخدام المستخرجات والأدلّة والشروح.

_ تطوير ادّعاءات مخالفة لادعاءات الآخر.

_ دحض الادّعاءات المخالفة.

_ فحص وتقييم حجج وفقا لمعايير المصداقيّة والصحّة، الوضوح والعلاقة بين التعليل والادّعاء.

_ طرح الشكوك، اقتراح تفسيرات بديلة، ومحاولة تسوية التناقضات.

_ توقّع الادّعاءات المخالفة لموقفي ومناقشتها.

_ الاختيار بين بدائل واتّخاذ قرارات معلّلة.

_ التحقّق من معقوليّة وجَودة المعلومات.

_ تطوير التفكير الناقد، والامتناع عن تلقّي المعلومات كأمر مسلّم به.

_ تطوير طرائق منطقيّة لتبرير وتقييم المعرفة.